الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 22:57

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

«مسروق من النعاس حالة شعورية عصيبة كتبته  في ليلة واحدة ووزارة الثقافة خذلتني» سلوى لميس مسعي تصدر كتابها الأول وتصرح لـ «آخر ساعة»:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

صدر عن دار الألمعية للنشر بقسنطينة المجموعة الشعرية «مسروق من النعاس» للأديبة والإعلامية سلوى لميس مسعي من عنابة ، وتتكون المجموعة الشعرية من 122 صفحة في 1000 نسخة، وهذا العمل يعتبر الأول من نوعه في المسيرة الأدبية، و تعد سلوى لميس اسما من عنابة، يمتد إلى التسعينيات  

سليمان.ر

حيث انطلقت تجربتها من نادي الإبداع الأدبي والفني، وسط كوكبة من الكتاب من عنابة وخارجها، بدار الثقافة محمد بوضياف، وكشفت الكاتبة لـ «آخر ساعة « في حديثها عن عملها قائلة: «مسروق من النعاس نسخة مصغرة عن حالة شعورية عصيبة الولادة كتبت في ليلة واحدة منذ سنوات فكانت دفقا شعريا، سجل وجوده في البداية على كراسة ورقية، ولما تأكدت أنه فرض وجوده الإنساني، تيقنت أنه حالة خاصة لا تحدث إلا نادرا مع الكتاب ، واعتبرت عبوره على تجربتي ليس اعتباطيا ، ما توجب علي التعامل معه من هذه الزاوية، فأسست له زيا مميزا يليق بولادته الليلية، فكرت في إشراك فنان تشكيلي حتى أشيعه إلى النور ،فكان النحات علي يماني من تيارت ،أكثر من شدتني أفكاره لتقاربها مع عالم نصوصي، في نفس المجموعة فأسسنا غلافا مميزا ،واخترنا بطلا وهو عبارة عن «مومياء» تخرج من قبرها محملة بأسئلة الحياة والموت، لتجسد فكرة «الحيرة» أو «القلق الإنساني» ،وفي نفس الوقت تترجم مضمون المجموعة ، من هنا يبدأ «مسروق من النعاس» من  مكاشفة الذات الإنسانية في لحظة مظلمة ، ليكون  القلق هو التيمة التي تم الاشتغال عليها، في شكل ومضات شعرية مختصرة ،تحاكي الذات وتناقش الوجود وتطرح أسئلة قد تفتقد لأجوبة نهائية، لكنها تشتغل في نفس الوقت على فلسفة التحليل، ومداهمة الصمت من باب تحريك الوجع ،والنفاذ إلى أسبابه ومكوناته دون تحديد الزمن ، فالوجود هنا قبل حتى ولادة آدم والفناء يتعدى مابعد الكون»

«لم أهد المجموعة الشعرية إلى أي شخص لأنها تحمل الكثير من الألم»

كشفت سلوى لميس مسعي أنها لم تمتلك الجرأة حتى تتمكن من إهداء مجموعتها الشعرية لشخص معين  لأنها تعتقد أنها نصوص موجوعة تحمل الكثير من الألم ، الذي يرتبط في النهاية بذاتها بوصفها مركزا خاصا وفي غاية التعقيد ،مضيفة أن حساسية النصوص ،منعتني من التواري خلف أشخاص معينين ، فيما منحت فرصة للقراء بالسماح لأنفسهم معانقة الحروف ، وتبني فرح الاكتشاف مكتفية بالقول» أن المجموعة هدية للجميع ،ومكسب للحظة الوجع التي سبقتني لترسخ في كتاباتي، من جهة أخرى أكدت أنها سعيدة بفرح قرائها بالمجموعة، مضيفة أنها حالما تم الإعلان عنها على مستوى الإعلام الوطني ،ومواقع التواصل الاجتماعي، تجسد احتفاء قرائها بصدور المجموعة وخروجها إلى بر الأمان «.

«حملت وزارة الثقافة  مسؤولية تأخر نشره»

اعتبرت الكاتبة والإعلامية سلوى لميس مسعي عدم طبع وزارة الثقافة لأعمالها نقطة سوداء في تاريخ هذه الأخيرة بعد أن قدمتها عن طريق مديرية الثقافة لولاية عنابة، وتم الموافقة عليها من طرف لجنة القراءة في إطار عدة تظاهرات ثقافية، إلا أنها اكتشفت تغييبها لأسباب بيروقراطية، فيما يتم طبع أعمال كتاب آخرين ،أكثر من مرة واحدة على حساب آخرين مضيفة أن صندوق دعم الإبداع لم يثمن تجربتي التي امتدت منذ 20 سنة ، معتبرة نفسها من كتاب الهامش ، وسليلة أزمة أمنية في البلاد، وأضافت أنها ليست مستغربة مما يخلفه سوء التسيير من ظلم.

«تحديد 5 نقاط بيع  للعمل الجديد»

أكدت الكاتبة لميس مسعي أنها تلقت  طلبات من عدة ولايات على المستوى الوطني ،كنقاط للبيع بالتوقيع ويتم تحديدها حاليا، على أن تكون عنابة هي النقطة الأولى والعاصمة هي النقطة الثانية ،حيث ستقيم خلال الأسابيع القليلة القادمة حفلا أين ستجمع فيه كوكبة من الأصدقاء من مختلف النخب لمقاسمتي فرح الولادة الأولى ،تعبيرا على إيمانها بالتشابك والترابط بين مختلف الفنون، وقدرة المبادرات الفردية على تحقيق الإبداع، خارج مناخات السلطة ،علما أن الحفل سيفتتح بندوة صحفية للإعلام المحلي، مرفوقة بقراءات شعرية من المجموعة الصادرة، وسيتم فتح النقاش للقراء حول حالات النصوص وهواجسها ،وعلاقتها بالإصدارات القادمة على غرار «سراديب»، و»مجلس عزاء» ،و» سيرة المسمار وسرة لحروف» وهي أعمال تجمع الشعر بالسرد، والفصيح بالزجل وهي أعمال مكتملة، وحاضرة تنتظر النشر.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *