الأحد 22 أكتوبر 2017 -- 18:25

اختناق واكتظاظ مروري كبير في طرق و محاور الدوران  مع تساقط القطرات الأولى للأمطار بعنابة 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ككل مرة تتساقط فيها زخات من المطر تعرف محاور الدوران بمدينة عنابة على غرار الحطاب و 8 مارس و سيدي براهيم اختناقا مروريا كبيرا حيث يضطر أصحاب المركبات للانتظار ساعات من أجل الدخول إلى المدينة .

صالح. ب

وبالتالي التأخر عن أعمالهم خاصة في الفترة الصباحية على الساعة الثامنة أو في المساء عند الساعة الرابعة بعد الانتهاء من ساعات العمل والدراسة في سيناريو بات يتكرر كل مرة وبات، يتطلب حلولا استعجالية ، حيث أرجع المواطنون سبب أزمة الاختناق المروري إلى ركود التنمية المحلية وعدم القيام بحلول استباقية من طرف مديرية الأشغال العمومية والجهات المعنية، لاسيما فيما يتعلق بالبنى التحتية الأساسية من توسيع طرق وفتح محاور ومسالك جديدة ، حيث تدفع أزمة المرور ضريبة انعدام التنمية وفشل الإدارة المحلية المتعاقبة على تسيير الولاية التي تعرف اختناقا غير عادي في حركة المرور، عبر معظم طرقها الرئيسية والفرعية، عند سقوط زخات من المطر أين تتحول إلى برك مائية وحفر وهو الأمر الذي أصبح يؤرق أصحاب السيارات،ويتأزم الوضع أكثر في فصل الشتاء بفعل ضعف المجاري المائية وانتشار البرك المائية على حواف الطرق، بل حتى على مستوى الطرق الرئيسية بفعل اهتراء الطرق ،وما زاد من الطين بلة هو المواقف العشوائية التي عقدت الأمور أكثر خاصة مع ضيق الطرقات ،والأمر من ذلك هو معاناة الراجلين أيضا من الازدحام بسبب استغلال بعض أصحاب المركبات الأرصفة لركن سيارتهم وبقاء المواطن البسيط يعاني في الطرقات في ظل غياب قوى ردعية لمثل هذه التجاوزات من طرف بعد الأفراد.والأمر الذي زاد في تعقيد الوضع هو تدهور جل الطرق الفرعية التي تشهد هي الأخرى وضعا كارثيا، خاصة بعد سقوط آخر قطرات الأمطار والتقلبات الجوية التي شهدتها الولاية مؤخرا، ما تسبب في شل حركة المرور بنسبة كبيرة، خصوصا في الأوقات الهامة ،وهو ما يتطلب حلولا استعجالية قبل دخول فصل الشتاء الذي قد يشهد فيضانات كبيرة في حال ما استمر الوضع على ما هو عليه خاصة بعد أن فضحت قطرات المطر سياسة البريكولاج.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *