الأحد 22 أكتوبر 2017 -- 3:38

ميهوبي:«مطالبون بتنظيم لقاءات بين قطاعي السياحة والثقافة  للاستفادة من المواقع ثقافيا واقتصاديا» خلال زيارته إلى باتنة ووقوفه على عديد المواقع الأثرية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

دعا وزير الثقافة عز الدين ميهوبي خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته الى ولاية باتنة إلى التعريف بالموروث المادي الذي تزخر به الجزائر على غرار الفسيفساء العالمية النادرة التي اطلع عليها بمتحف المدينة الأثرية بتيمقاد معتبرا إياها بالكنز الحقيقي الذي وجب الحفاظ عليه وضرورة التعريف به وحمايته من الزوال ليكون قطبا سياحيا ثقافيا يعكس ما تزخر به المنطقة المعروفة عالميا،

 شوشان. ح

دعا وزير الثقافة عز الدين ميهوبي خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته الى ولاية باتنة إلى التعريف بالموروث المادي الذي تزخر به الجزائر على غرار الفسيفساء العالمية النادرة التي اطلع عليها بمتحف المدينة الأثرية بتيمقاد معتبرا إياها بالكنز الحقيقي الذي وجب الحفاظ عليه وضرورة التعريف به وحمايته من الزوال ليكون قطبا سياحيا ثقافيا يعكس ما تزخر به المنطقة المعروفة عالميا، وذلك بهدف استقطاب السياح إلى مختلف هذه الأماكن الأثرية على مدى انتشارها عبر إقليم الجزائر، مؤكدا أنه ومن خلال هذا الاستغلال والحماية لهذه المواقع وجعلها ملاذا لعشاق الطبيعة والمواقع الأثرية من داخل وخارج الوطن، ليساهم بذلك قطاع الثقافة في ترقية وتنويع الاقتصاد الوطني الذي أصبح يعول على عديد القطاعات كبديل للمحروقات، وأكد ذات المتحدث أنه من الضروري التفكير في كيفية صيانة اللوحات الفسيفسائية التي يتجاوز عددها 80 فسيفساء والتي تتطلب عناية خاصة، مؤكدا على أهمية توفير كل الشروط الخاصة بالحماية وكذا ضرورة الاستفادة من هذا الموقع في بعديه الثقافي والاقتصادي، وقال ميهوبي «إننا مطالبون بتنظيم لقاءات بين قطاعي السياحة والثقافة لتمكين السياحة من تحويل الموقع إلى وجهة سياحية بامتياز»، بالإضافة إلى التفتح على قطاع التربية الجامعة والإعلام وعدم جعل هذه المناطق والمواقع مناسباتية على غرار تيمقاد المحصورة في المهرجان الدولي الذي ينظم كل سنة، كما أكد على ضرورة استكمال عملية الحفر والبحث لاكتشاف ما تكتنزه المنطقة من كنوز واثار لاتزال غير واضحة للعيان وبقيت تحت الأنقاض تنتظر من يزيح عنها اللجام والتعريف اكثر بتاريخ المنطقة التي لم تعط حقها بعد داعيا المركز الوطني للأبحاث الأثرية بتوجيه فرق البحث لاستكمال ما قام به الباحثون السابقون خصوصا وأن هناك مناطق لم يتم بعد الوصول إليها بعد أزيد من 50 سنة من التوقف عن التنقيب والاستكشاف، على غرار الموقع الأثري بمدينة تازولت الذي تم اكتشافه مؤخرا يضم لوحات وفسيفساء ورسومات جدارية نادرة، كان الوزير خلال زيارته قد وقف عليه، هذا كما أعطى وزير الثقافة إشارة انطلاق الموسم الدراسي بجامعة الحاج لخضر بباتنة، وقام بافتتاح المكتبة الرئيسية للمطالعة بحملة وزيارة الفنان شوقي بوزيد الذي تعرف صحته تدهورا.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *