الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 -- 1:26

مكان ولادة القديس أوغستين يثير حفيظة مثقفي  سوق أهراس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

أثار التقرير الذي أعده صحفي التلفزيون الجزائري حول عرض الفيلم «أوغستين ابن دموعها» حفيظة المثقفين بولاية سوق أهراس حينما قال الصحفي أن القديس ابن مدينة عنابة في حين أن الكل يعرف أن القديس أوغستين و أمه سانتا مونيكا ابن مدينة مادور بسوق أهراس  و عاش فترة من حياته بمدينة بونة و لم يلد فيها و هو خطأ يقع فيه الكثيرون حسبهم و هو ما يعد إجحافا في حق القديس و تاريخه و في حق المدينة الأثرية مادور  كجوهرة متلألئة بين خضرة الحقول و ظلال جبل بوسسو مطوّقها و حارسها، مغرية مقتفي أثر ليكسوس أبوليوس، أول روائي في تاريخ الإنسانية و تدعوهم ببقايا أسوار قلعتها و أبراجها وأعمدتها الضخمة ونصبها الكثيرة، لولوج مدينة الأدباء و الفلاسفة و رجال الدين، و الوقوف على أرض أول جامعة في قارة إفريقيا، ارتادها العباقرة في شتى الفنون الحرة السبعة وعلى رأسهم النحوي ماكسيموس، و كذا  ألقياتها الأثرية و بقايا كنائسها التي ما تزال إلى غاية اليوم قبلة و محجا لأتباع القديس أوغستين.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *