الجمعة 17 نوفمبر 2017 -- 18:42

فضيحة تجميع أبناء الأساتذة في قسم « امتياز» بثانوية ترخوش والي جيجل يأمر مدير التربية بفتح تحقيق

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

م / مسعود

شهدت الدورة الأخيرة للمجلس الولائي لجيجل والمنعقدة أمس تفجير فضائح بالجملة في أهم قطاع بالولاية أو بالأحرى قطاع التربية الذي أخد حصة الأسد من هذه الدورة التي تعد الأخيرة لأعضاء المجلس الولائي الحالي الذي ستنتهي مهامه رسميا بنهاية الشهر المقبل تمهيدا للإنتخابات المحلية المقبلة المقررة في الثالث والعشرين من نوفمبر القادم.ولم يتوان عدد من أعضاء المجلس الولائي  في تفجير عديد القضايا التي لها علاقة بقطاع التربية موازاة مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد بداية بماسمي بفضيحة تجميع عدد من أبناء الأساتذة في قسم واحد سمي « بقسم  الإمتياز»  على مستوى ثانوية ترخوش بعاصمة الولاية وهي القضية التي أمر والي الولاية بشير فار مدير التربية الجديد بفتح تحقيق معمق حولها  من أجل التوصل إلى حقيقة ما قيل بشأنها واتخاذ الإجراءات القانونية الضرورية بعدما أدرجها البعض في خانة «التمييز« داخل مؤسسة تربوية يفترض أن يكون فيها كل التلاميذ في كفة واحدة .كما أثار عدد من المتدخلين اشكالية عدم فتح العديد من المطاعم المدرسية بعد مرور ثلاثة أسابيع كاملة عن انطلاق الموسم الدراسي الجديد مما عرّض آلاف التلاميذ للجوع والتيهان في الشوارع في غياب  مكان يوفر وجبات لهؤلاء ، وهو الإشكال الذي تم ربطه بالعجز الذي تعاني منها عشرات المؤسسات التربوية فيما يتعلق بعدد العمال المهنيين ، حيث تشير التقديرات إلى حاجة هذه المؤسسات إلى  قرابة (200) عون إضافي من أجل ضمان إعداد الوجبات للتلاميذ وتوزيعها عليهم في ظروف عادية .كما أثيرت نقطة أخرى في غاية الأهمية تتعلق بالإكتظاظ الكبير الذي سجل بعدد من المؤسسات التربوية وعدم فتح بعض  المؤسسات التي كان ينتظر أن يشرع في استغلالها بداية من الموسم الدراسي الجاري على  غرار الثانوية الجديدة بسيدي معروف وعدد من الأقسام بابتدائية جيمار وهو ما أثار غضب الوالي الذي  وعد باتخاد اجراءات فورية  بعد استماعه إلى تقارير سوداء بخصوص العجز المسجل في عدد كبير من المؤسسات التربوية وعدم انطلاق الأشغال بعدد من المنشآت الجديدة التي تم تسجيلها قبل أكثر من أربع سنوات ومنها ثمانية  متوسطات إضافة إلى ثلاث ثانويات .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *