الأحد 17 ديسمبر 2017 -- 13:08

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

الطريق إلى المربع الذهبي لن تكون مفروشة بالورود يا عميد إياب ربع نهائي كأس الكاف/النادي الإفريقي – مولودية الجزائر (اليوم على الساعة 19.00)

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

ج. نجيب

يحتضن ملعب رادس بالعاصمة التونسية عشية اليوم، مباراة الداربي المغاربي الكبير بين النادي الإفريقي ومولودية الجزائر، برسم إياب الدور ربع النهائي من كأس الكاف، بداية من الساعة السابعة مساء.وكان لقاء الذهاب الذي أجري السبت المنصرم بملعب 5 جويلية بالجزائر، عرف فوز العميد بهدف دون رد، حيث تبقى مهمة رفقاء محمد سوقار صعبة للغاية أمام أصحاب الأرض، الذين أكدوا أنهم سيرمون بكل ثقلهم لتدارك تأخرهم بهدف، وحسم تأشيرة نصف النهائي لصالحهم. وفي السياق ذاته، يطمح مدرب مولودية الجزائر برنارد كازوني إلى مباغتة النادي الإفريقي في عقر دياره، والعودة بتأشيرة التأهل إلى النصف نهائي، معتبرا أن فارق هدف دون رد يعد سلاحا ذو حدين، فكما هو محفز لرفقاء عبد الرحمان حشود، يمكن أن يكون سببا في دخولهم في متاهات التساهل، الذي قد يكون قاضيا على كل الآمال المعلقة في مواصلة المغامرة الإفريقية، وعلى هذا الأساس، طالبهم بضرورة توخي الحيطة والحذر من الوقوع في هذا الفخ، كما سيعتمد التقني الفرنسي على خطة دفاعية نوعا ما، في محاولة منه للحفاظ على المكسب المحقق في لقاء الذهاب، وهو ما لمسناه من تحضيرات الفريق خلال الأسبوع الأخير، كما ضبط الفرنسي كافة أوراقه لمباراة اليوم ووقف على كافة السلبيات التي كانت في المباراة السابقة، وحث لاعبيه على تصحيح أخطاءهم. وأعرب الطاقم الفني للعميد عن ارتياحه الكبير، بعد استرجاع الفريق للعناصر المصابة، والتي ستكون حاضرة في اللقاء أمام الإفريقي، وذلك بامتثال كل من قلب الدفاع رشید بوھنة ومسجل الھدف الوحید في مباراة الذھاب ھشام نقاش للشفاء تماما، حيث منح الطاقم الطبي لأصحاب اللونين الأخضر والأحمر الثنائي الضوء الأخضر للمشاركة في موقعة رادس، بالإضافة إلى جاهزية الحارس فوزي شاوشي، الذي سيكون أساسيا بدوره ويأخذ مكانه في الدفاع عن عرين المولودية، وهي الأمور التي استحسنها كازوني، والتي ستمنحه حلولا كافية من أجل توظيفها وتحقيق الهدف الذي تنقل من أجله الفريق إلى تونس، للعودة بورقة المربع الذهبي. من جهتهم، أصحاب الضيافة عازمون على تدارك تأخرهم بهدف دون رد في لقاء الذهاب، والإبقاء على تذكرة نصف نهائي الكاف بأرضهم، حيث سيرمي أشبال المدرب الإيطالي ماركو سيموني، بكل ثقلهم من أجل الفوز على المولودية عشية اليوم، رغم صعوبة المهمة التي تنتظرهم أمام العميد، الذي أبان عن قوة كبيرة وتنظيم محكم بين خطوطه الثلاث، هذا وسيدخل النادي الإفريقي مواجهة اليوم بتعداد مكتمل، حيث من المنتظر أن يعتمد التقني الإيطالي على المهاجم الجزائري إبراهيم شنيحي، من أجل زعزعة دفاع ممثل الكرة الجزائرية، بالإضافة إلى الورقة المهمة للنادي أسامة الدراجي، الذي أبدى جاهزيته للقاء بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي كان يشكو منها، كما سيحاول الفريق استغلال عاملي الأرض والجمهور، هذا الأخير الذي سيكون حاضرا بقوة في الملعب، بعد أن رخصت السلطات بالبلاد بدخول قرابة 45 ألف مناصر، وهي العوامل التي ستساعد «أبناء باب جديد« على تجاوز عقبة المولودية وبلوغ نصف النهائي.

أكد على صعوبة اللقاء ضد المولودية، سيموني:

«الإفريقي مستعد لحسم التأهل إلى نصف النهائي»

ج. نجيب

كشف ماركو سيموني مدرب النادي الإفريقي، أن المباراة التي تنتظر أشباله عشية اليوم ضد مولودية الجزائر، برسم إياب ربع نهائي كأس الكاف، ستكون صعبة للغاية، إلا أن كتيبته جاهزة للموقعة ومستعدة لحسم بطاقة التأهل لنصف النهائي، وتدارك تأخرهم بهدف دون رد في لقاء الذهاب بالجزائر. وأكد التقني الإيطالي في الندوة الصحفية التي سبقت لقاء اليوم، قائلا «المباراة مهمة جدا، وقد قمنا بالتحضيرات اللازمة التي تجعلنا على أتم الاستعداد لكسب الرهان أمام الفريق الجزائري، والتأهل إلى نصف النهائي، مهما كانت الطريقة«، مضيفا «لم أشاهد فريقي يلعب بالمستوى الذي أنتظره حتى الآن، وعودة أسامة الدراجي للتشكيلة ستكون مهمة، فهو من الأوراق الرابحة للفريق بالنظر إلى القيمة الفنية لهذا اللاعب«. وأشار ذات المتحدث، إلى أنه سيعتمد على العناصر الأكثر استعدادا لخوض اللقاء، مضيفا أن فريقه سيحرص على التسجيل من البداية، وحول إشراكه للجزائري مختار بلخيثر في اللقاء، قال «أعرف جيدا أن بلخيثر غاضب لأنني لم أشركه، وصراحة أقول أنه لدينا مدافعين مميزين في الفريق، والمؤكد أنني سأعول كما سبق وأن قلت على العناصر الأكثر جاهزية«. وعن جماهير الإفريقي، استطرد «حين ننتصر هناك من الجماهير من يعتبروننا أبطالا، وحين ننهزم يصبون عضبهم علينا، وأنا أتفهم ذلك، ولكن ما لا أتفهمه هو تعمد بعض الجماهير، والمحسوبة على النادي تهديدي أنا وعائلتي بالقتل على صفحات التواصل الاجتماعي، هذه الفئة من الجماهير لا تعنيني، وسنعمل على إسعاد الأنصار الحقيقيين وإهدائهم التأهل إلى المربع الذهبي للمسابقة الأفريقية«.

قال إن الفوز يهمه أكثر من استراتيجية اللعب، كازوني:

«سنفعل كل شيء لبلوغ نصف النهائي رغم صعوبة المأمورية»

ج. نجيب

أعرب مدرب مولودية الجزائر برنارد كازوني، عن ثقته الكبيرة في قدرة فريقه على الظفر بتأشيرة التأهل إلى المربع الذهبي من كأس الكاف، رغم صعوبة المأمورية التي تنتظرهم عشية اليوم أمام مضيفهم النادي الإفريقي التونسي، برسم إياب ربع نهائي ذات المنافسة، مشيرا إلى أنه سيسعى لمباغتة التونسيين إن أمكن، والحفاظ على المكسب الذي حقق ذهابا بالفوز بهدف دون رد. وأشار التقني الفرنسي في تصريحاته التي سبقت اللقاء، أنه غير مهتم إطلاقا بطريقة اللعب التي ينوي الاعتماد عليها أمام الإفريقي التونسي، مشيرا أن الفوز هو الغاية التي يطمح لها في المواجهة عشية اليوم، قائلا «أعتقد أن المباراة لن تكون سهلة بالنسبة لنا أمام فريق قوي مثل الإفريقي، ومع ذلك فإن اللاعبين يدركون بأن لديهم فرصة جيدة لتقديم عروض كروية، وإدخال الشكوك في نفوس لاعبي الأفريقي«، وأضاف «الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لنا أننا سنفعل كل شيء للتأهل إلى نصف النهائي«، مردفا «أعتقد أن في هذا المستوى من المنافسة لا تهم الإستراتيجية التي ستعتمد والتأهل هو هدفي الوحيد، لأننا نريد حقا أن نصعد إلى المربع الذهبي.

اعتبر العزيمة والإرادة سلاحا لهم لبلوغ المربع الذهبي، عواج:

«التسجيل مبكرا في مرمى الإفريقي أفضل سيناريو للقاء»

ج. نجيب

كشف سيد أحمد عواج، مهاجم مولودية الجزائر، عن تفاؤله بقدرة العميد على تجاوز عقبة الإفريقي التونسي وبلوغ الدور نصف النهائي لكأس الكاف، مؤكدا أن اللاعبين يتسلحون بالعزيمة من أجل تكرار سيناريو مباراة الذهاب، والحصول على نتيجة جيدة، من شأنها أن تسمح للنادي العاصمي باقتطاع تذكرة المربع الذهبي.وأكد عواج في تصريحات له أمس، أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق أمام نادي قوي، سيرمي كل ثقله للعودة في النتيجة، مضيفا «نصف الطريق قطعناه في مباراة الذهاب، ولكننا نحتاج إلى إكماله، وأهم شيء هو أننا فزنا بملعب 5 جويلية، ولا شيء محسوم إلى الآن، لأنه لا تزال تنتظرنا 90 دقيقة لعب، ويبقى كل شيء مفتوحا على كل الاحتمالات«، مضيفا أن أفضل شيء يمكن أن يحدث في لقاء اليوم، هو تسجيل هدف لو تتاح لهم الفرصة، وهو ما سيزيد من الضغط على الخصم، ويفيد المولودية نحن طبعا، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تحصين الدفاع تفاديا لتلقي أي هدف. وفي ختام حديثه، طالب اللاعب ذاته عشاق اللونين الأحمر والأخضر بالحضور بقوة إلى ملعب رادس، مشيرا «جمهورنا مصدر قوتنا وسيمنحنا الثقة لأجل تقديم مباراة كبيرة، والعودة بالتأهل من العاصمة التونسية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

LG PROMO