الأحد 22 أكتوبر 2017 -- 6:01

الدرك يحاصر وكرا للفساد بقرية أولاد الصالح بالميلية  جيجل / بعد قيام عشرات المنحرفين بمحاولة الهجوم على سكان القرية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

م. مسعود

تمكنت عناصر الفصيلة الثانية للتدخل والتابعة للدرك الوطني بالميلية في ولاية جيجل من تفكيك أحد أهم أوكار الفساد بمنطقة أولاد الصالح واسترجاع كميات معتبرة من الممنوعات وفي مقدمتها المئات من قنيّنات الخمر وكذا أوراق القمار واليناصيب .وجاء تدخل عناصر الدرك الوطني بالميلية في أعقاب الرسالة التي وجهها سكان قرية أولاد الصالح بالميلية لوالي الولاية والتي طالبوا من خلالها بتطهير المنطقة من أحد أكبر أوكار الفساد وتعاطي الخمور بالمنطقة عقب محاولة منحرفين كانوا يترددون على هذا المكان بمهاجمة عدد من سكان القرية المذكورة انتقاما لأحد شركائهم بعدما قام السكان بطرده من مقهى القرية في أعقاب التصرفات الماجنة التي صدرت عنه .وأكد بيان للمجموعة الولائية للدرك الوطني بأن عملية التدخل التي قامت بها الفصيلة الثانية للتدخل والتي تم التخطيط لها منذ عدة أيام بعد استشارة وكيل الجمهورية سمحت بمصادرة كميات من الممنوعات ومنها قرابة 600 قارورة خمر إضافة إلى أوراق وأحجار تستعمل في عمليات القمار ، كما تمت مصادرة ممنوعات أخرى في الوقت الذي لم يعثر فيه على المنحرفين الذين كانوا يترددون على هذا المكان والمنحدرين من مختلف مناطق بلدية الميلية وحتى من خارجها على أثر ما دفع بمصالح الدرك إلى فتح تحقيق لتعقب المعنيين والتعرف على هوياتهم .وتعرف مدينة الميلية وضواحيها انتشارا كبيرا لأوكار الفساد وتحديدا مواقع بيع الخمور غير المرخصة التي تنتشر بكثرة على ضفاف الوديان وكذا عبر الغابات المحيطة بعاصمة البلدية ما دفع بسكان عدد من المناطق إلى تقديم شكاوى لمصالح الأمن من أجل تطهير هذه الأخيرة من المنحرفين الذين باتوا يشكون خطرا كبيرا على حياة وسلامة الساكنة سيما في ظل ما يصدر عن هؤلاء من تصرفات غير أخلاقية وصلت إلى حد جلب نساء أجنبيات إلى هذه المناطق من أجل ممارسة الدعارة.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *