السبت 23 سبتمبر 2017 -- 14:53

«قدمنا كل التسهيلات للفاف وهي مطالبة بتوضيحات عن مهزلة زامبيا» الوزير يصر على محاسبة المدرب الوطني ألكاراز ويؤكد:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

جودي نجيب

طالب وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، بضرورة محاسبة الناخب الوطني لوكاس ألكاراز، عقب الهزيمتين المدويتين اللتين، مني بهما الخضر أمام منتخب زامبيا في تصفيات مونديال 2018.وقال ولد علي في تصريحات صحفية، على هامش إشرافه على اختتام نهائيات الطبعة الصيفية الأولى للألعاب الالكترونية لشمال إفريقيا بقاعة حرشة حسان: «إن الكاراز أشرف على عدد قليل من المباريات. نحن لم نطلب منه تأهيل   الجزائر الى موعد روسيا، لكن هدفنا كان الفوز بهذه المباريات، لأننا مبدئيا نتعاقد مع أي مدرب من أجل الفوز بالمباريات ومادام انه فشل في ذلك، فمن الواضح أن الجماهير تتساءل عن هذا الفشل، وعليه يتوجب على الطاقم الفني ومسؤولي «الفاف« تقديم توضيحات في هذا الشأن. اعتقد أن هؤلاء لم يباشروا التقييم المنتظر منهم.».

الوزير مع طرد اللاعبين المتخاذلين من «الخضر»

 وأبدى الوزير موافقته ولو ضمنيا على ما ينوي رئيس الفاف زطشي القيام به فيما يخص طرد عدد من اللاعبين المغتربين الذين اتهمهم بالتخاذل أمام زامبيا، بالقول:»طلبت من زطشي التحدث مع اللاعبين والطاقم الفني لاستخلاص الدروس وتحضير منتخب قادر على تشريف الجزائر في الاستحقاقات الكروية القادمة، لكن لا ينبغي استباق الأحداث«.

«زطشي هو المسؤول الأول ويجب عليه تقديم توضيحات»

وشدد ولد على أن الوزارة قدمت كل الدعم للفاف لذلك هي تطلب بالتوضيحات بخصوص مهزلة الخضر أمام زامبيا والتي رسمت الإقصاء من المونديال قائلا:»ما هو منتظر من زطشي حاليا هو تقييم وضعية الفريق الوطني لأنه المسؤول عنه ولأن الوزارة قدمت له كل الدعم والتسهيلات للنجاح في مهمته، لذلك أؤكد أنني طلبت منه إجراء تقييم معمق وموضوعي حول هذه المسألة وأنا مصر على ذلك «.وتابع: «طلبت من رئيس اتحاد الكرة القيام بتقييم عميق حول الأزمة التي يمر بها المنتخب الوطني، وفشله في التأهل إلى المونديال، لأنه المسؤول عن ذلك بعد أن منحناه كافة التسهيلات«.وأوضح الوزير أنه أمر خير الدين زطشي، أن يحضر منتخبا قادرا على تشريف الجزائر في المناسبات القادمة. وواصل: «على رئيس الاتحاد أن يحضر منتخبا قويا، ويتحدث مع اللاعبين، وأن يجري تقييما في أسرع وقت ممكن حول فشل المنتخب في التأهل«.وكانت تصفيات مونديال روسيا، أول حاجز حقيقي يواجهه التقني الإسباني بعد اجتيازه بسلام مباراتين في تصفيات «كان 2019»، لكنه فشل ألكاراز في تحقيق الأهداف المسطرة في هذه المنافسة، وخرج المنتخب الوطني مبكرا من المنافسة على تأشيرة التأهل الى العرس الكروي العالمي في روسيا، بعدما كان أول مرشح للظفر بالتأشيرة.متاعب المدرب السابق لـ«غرناطة« لن تتوقف عند الخروج المبكر من تصفيات مونديال روسيا، وهي مرشحة للاستمرار في المواعيد القادمة، وهذا بالنظر إلى الطريقة التي يعمل بها هذا الأخير، الذي مازال لحد الآن يبحث عن الانسجام المفقود وعن التشكيلة المثالية، وهذا بالرغم من الخيارات العديدة والمتنوعة التي يمتلكها. جدّد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، مساعيه لإخراج المنتخب الوطني من أزمته الحالية والعمل على إعادته إلى الواجهة، رغم المشاكل.

رئيس «الفاف» يعد بثورة بداية من مباراة الكاميرون

من جهته تعهد رئيس «الفاف» بإعادة بناء «الخضر» بمواصلة سياسيته الحالية التي سيعمل من خلالها على إبعاد بعض العناصر من المنتخب الوطني، ومنح الفرصة للاعبين الشبان لضخ دماء جديدة للمنتخب من شأنها أن تكون قادرة على إعادة هيبته، وذلك بداية من المواجهة المقبلة التي تنتظر «محاربي الصحراء» أمام منتخب الكاميرون لحساب الجولة الخامسة من تصفيات مونديال روسيا 2018، حيث ستكون الفرصة مناسبة للناخب الوطني لوكاس ألكاراز لتجريب أكبر عدد من اللاعبين بما أنّ اللقاء سيكون شكليا للمنتخب الوطني الذي أقصي بشكل رسمي بعد الهزيمة الأخيرة بقسنطينة. ويرى زطشي أنه من الضروري طي صفحة الإخفاق والعمل على تصحيح الأخطاء بدل التباكي على المشاكل.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *