الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 -- 12:33

”فريكلان” يعانقون جمهورهم العنابي في حفل مميز تفاعل كثيرا مع أغانيهم في نادي الفروسية بعين عشير

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 سليمان رفاس 

أحيت مجموعة “فريكلان” الشهيرة نهاية هذا الأسبوع حفلا فنيا بنادي الفروسية بعين عشير بعنابة من تنظيم مؤسسة “ديسيبال سيستام” تحت رعاية مديرية الشباب والرياضة لولاية عنابة والنادي الشعبي فرسان عنابة وعرف حضور جمهور غفير من عشاق “”فريكلان” حيث أبدع “شمسو” فوق الركح وأطرب الحضور بأغانيه الرائعة التي يحفظها “العنانبة” عن ظهر قلب كـ “لالة ميرة”، “بنت السلطان”، “طوني مونتانا” و«يا المداني” وغيرها من الأغاني الآخرى، وأدت “فريكلان” خلال الحفل عناوين الالبوم الجديد بعنوان “نوماد” وهو مزيج من موسيقى”الفولك”وموسيقى “الروك” تتخلله عدة تأثيرات وأصوات مغاربية وغربية، حيث عادت فرقة “فريكلان” بعد البومها الأول “لالة ميرة” في 2013  بقيادة مؤلف ومغني الفرقة شمس الدين عباشة إلى الواجهة بهذا الألبوم الصادر عن دار نشر “بابيدو” والذي يحمل 11 عنوانا مستلهما من واقع الشباب الجزائري، وهناك تأثيرات موسيقية جزائرية بارزة في البوم” نوماد” لاسيما أصوات و إيقاعات  قبائلية و طابعي  الراي والشعبي إضافة إلى إدخال آلات موسيقية مثل البندير و المندول و البانجو على أنغام غربية،وعمل المنظمون كل ما في وسعهم لكي يقضي الجمهور أوقات مميزة خاصة أن الشباب الذين حضروا الحفل متعطشون لمثل هذه الحفلات خاصة التي تحييها المجموعات الشهيرة، من جهته أبدى “شمسو” إعجابه بالجمهور العنابي الذي تفاعل كثيرا مع المجموعة وأضفى حماسا كبيرا على السهرة وأكد النجم أن جمهور عنابة يملك مكانة خاصة في قلبه ووعد بالعودة مجددا إلى عنابة مستقبلا، وقد ورقص عشاق “فريكلان” على الأغاني التي أدتها المجموعة مطولا، وكشف “شمسو” في نهاية الحفل قائلا: “هذا الألبوم المتكون من 11 أغنية يختلف عن الألبوم الأول، لالة ميرة، الصادر في 2013، سواء من حيث التنوع الموسيقي أو الكلمات ومواضيع الأغاني والمؤثرات الصوتية ودلالتها على الانتماء العميق لإفريقيا”، مضيفا أن “نوماد” يعكس المنحى الجديد الذي اتخذته فرقة “فريكلان” ، في عودتها إلى الأصول الإفريقية والأمازيغية”،  كما تمتع الحضور بأغاني المجموعة العنابية المعروفة “ Desertica” والتي سيكون لها شأن كبير في المستقبل خاصة أنها تملك أعمالا في المستوى نالت إعجاب الجمهور، ولم يقتصر الحفل الفني على الغناء فقط بل استفاد الجمهور من هدايا متنوعة بعد مشاركتهم في “الطومبولا”، وساهم في تمويل هذا الحفل كل من مؤسسة “نوفا كرياتيس”، “أوربا سبور”، “براون بورغر”، “ليلا” وفندق الماجيستيك.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *