الأربعاء 22 نوفمبر 2017 -- 23:23

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

شاب يقتل آخر وثلاثيني يصارع الموت والعثور على جثة مرمية بعنابة في «ليلة سوداء» بمرزوق عمار بحجر الديس 

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

شهدت منطقة مرزوق عمار بحجر الديس التابعة لبلدية سيدي عمار مجزرة حقيقية أمس راح ضحيتها شابين في مقتبل العمر و تعرض آخر لإصابات متعددة .

صالح. ب

تفاصيل جريمة القتل تعود إلى تمام الساعة الثانية صباحا حيث حصل شجار بين شابين من حي مرزوق عمار بسبب «باركينغ» أمام البناء الريفي حسب ما أكدته مصادر «آخر ساعة» وبعد أن قام المدعو (س. ر) البالغ من العمر 21 سنة بضرب المدعو (ب. ز) البالغ من العمر 16 سنة قام الأخير بإحضار عصى وضرب رؤوف على الرأس ثم الحقها بضربة أخرى بواسطة مفك اردته قتيلا ،ليتم بعدها نقل الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث ،فيما تمكنت مصالح الدرك الوطني من القبض على الجاني ،حيث تم فتح تحقيق  لمعرفة الأسباب قبل أن يتم تقديمه أمام وكيل الجمهورية بمحكمة اقليم الاختصاص،في سياق متصل تم العثور بنفس المنطقة ونفس التوقيت أيضا على جثة شاب يدعى (ن. ص) في العقد الثاني من العمر مرمية أمام سيارته من نوع بيكانتو كانت مركونة بجانب الطريق بمنطقة عين جبارة المجاورة لحي مرزوق عمار والذي يسكن بها الضحية حيث تدخلت اسعافات الحماية المدنية وقامت بنقل الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى ابن رشد الجامعي ،و في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات فإن مصادرنا ترجح ان تكون جريمة قتل ثانية ،خاصة أن المنطقة معروفة بعمليات السرقة فيها كما ان الضحية معروف بأخلاقه الحميدة ،وفي حادثة ثالثة تعرض رجل في العقد الثالث من العمر يسكن بحي مرزوق عمار أيضا لعملية اعتداء من طرف شباب بمنطقة حجر الديس حيث تعرض لعدة طعنات بسكين في انحاء مختلفة من الجسم ،ويتواجد الضحية الآن في حالة حرجة بمستشفى ابن رشد الجامعي.من جانب آخر خلفت هذه الحوادث حالة هلع وخوف وسط سكان منطقة مرزوق عمار الذين طالبوا السلطات المحلية بالتدخل ووضع حد لأفراد العصابات خاصة بمحلات الرئيس التي تحولت إلى وكر للمجرمين ولمتعاطي المخدرات. كما أكد لنا سكان المنطقة انهم اشتكوا في عديد المرات من التجاوزات التي تحدث بهذه المحلات لكن لا شيء يذكر لحد الساعة .

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *