السبت 25 نوفمبر 2017 -- 3:01

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

موجة حر بالمدن الشمالية حتى يوم الاثنين القادم في انتظار وصول إضطراب جوي محملا بأمطار وانخفاض في درجات الحرارة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد المناطق الشمالية للوطن عودة موجة الحر خاصة بالجهة الشرقية أين بلغت درجات الحرارة نهار أمس الأربعين درجة مئوية بالسواحل فيما فاقت 42 درجة بالمدن الداخلية. وحسب ما أفادت به نشرة خاصة لمصالح الأرصاد الجوية فإن موجة الحر تستمر حتى منتصف الأسبوع القادم حيث يتوقع بعدها وصول إضطراب جوي محمل بكميات معتبرة من الأمطار وهواء بارد قادم من أوروبا سيميز أغلب الولايات الشمالية للوطن خاصة السواحل. وحسب ذات المصادر فإن موجة الحر التي تشهدها الولايات الشمالية تعد حرارة مؤقتة حيث ستكون مقدمة الإضطراب الجوي بفعل التيارات الجنوبية، حيث أنه ومع دخول الإضطراب الجوي بداية من المناطق الغربية يوم الاثنين القادم سيعمل على تحويل حركة الرياح إلى شمالية غربية وهو ما سيؤدي إلى خفض درجات الحرارة بشكل محسوس خاصة بالمناطق الغربية والجنوب الغربي ثم الوسط والشرق ابتداء من يوم الثلاثاء.وتجدر الإشارة إلى أن التأثيرات الأولية للاضطراب الجوي بدأت تدريجيا مساء أمس الجمعة على مناطق الأطلس الصحراوي الغربي والهضاب العليا والجنوب الغربي حيث سجلت أمطار رعدية على هذه المناطق ستكون أكثر حدة ابتداء من اليوم قبل أن تتسع أكثر لتشمل أغلب المناطق الوسطى والغربية إضافة إلى الجنوب الغربي لتشمل فيما بعد المناطق الشرقية إبتداء من مساء الإثنين وصباح الثلاثاء وستشمل الأمطار الغزيرة حتى يوم الاثنين كل من ولايات تلمسان ، النعامة شمال وغرب بشار ، شمال وغرب تندوف ، البيض ، سعيدة ، الأغواط ، الجلفة ، تيارت ، تيسمسيلت، عين الدفلى ، سعيدة ، جنوب معسكر، شمال سطيف ، بجاية ، تيزي وزو ، بويرة، تيبازة، البليدة،المدية، العاصمة غرب وجنوب المسيلة ، برج بوعريريج ، ميلة ، قسنطينة ومع دخول الاضطراب الجوي أكثر بالمناطق الشمالية يتوقع وصول موجة أمطار أخرى تخص بالدرجة الأولى المناطق الغربية والوسط الغربي. وستشهد درجات الحرارة انخفاضا محسوسا قد يتراوح ما بين الفترة الممتدة من الثلاثاء إلى الجمعة 24 و 28 درجة بالسواحل و20 و30 درجة بالمدن الداخلية.

     بوسعادة فتيحة

 

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *