الجمعة 24 نوفمبر 2017 -- 10:07

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

الجواجلة يعيشون أيام العذاب بسبب الحرارة والاكتظاظ المروري جيجل / تجاوزت الخمسين درجة بالميلية أمس

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاش سكان ولاية جيجل أمس أحد أطول وأصعب الأيام في حياتهم بسبب الحرارة القياسية التي خيمت على عاصمة الكورنيش والتي تسببت في توقف الحركة بالشوارع والأزقة منذ العاشرة صباحا في مشهد لا يحدث كثيرا في هذه الولاية السياحية التي لا تكاد الحركة تتوقف بها في مثل هذا التوقيت من السنة إلى غاية ساعات الفجر الأولى .وعاش الجواجلة أمس يوما اتفقوا على وصفه بيوم الصراط بسبب درجة الحرارة التي لم يسبق لها مثيل حيث تجاوز مؤشر الترمومتر بمدينة كالميلية حاجز الخمسين درجة فوق الصفر عند الساعة منتصف النهار وذلك في سابقة لم تعرفها هذه الأخيرة من قبل شأنها شأن بقية مدن وبوادي الولاية الأخرى التي عرفت أجواء مشابهة تسببت في توقف كلي لحركة الراجلين بأغلب الشوارع ، وأكد لنا شيوخ من عدة مناطق بأنهم لم يعيشوا هكذا أجواء من قبل رغم أن سن بعضهم تجاوز الثمانين ، في حين أكد لنا آخرون بأنهم لم يعيشوا صيفا بهذا المستوى من الحرارة وكذا الرطوبة منذ صباهم علما وأن مستويات الرطوبة حطمت بدورها رقما قياسيا أمس بتجاوزها لحاجز التسعين بالمائة .ولعل ما زاد الأجواء تراجيدية ببعض مناطق ولاية جيجل أمس وتحديدا بالطريق الوطني رقم 43 هي طوابير السيارات التي تكدست على المحاور المؤدية إلى البلديات الساحلية ما أجبر المئات على العودة إلى أدراجهم بعدما تعذر عليهم مقاومة درجات الحرارة القياسية سيما بالمدخلين الشرقي والغربي لعاصمة الولاية وهذا دون الحديث عن طريق الكورنيش الذي شلت به الحركة هو الآخر منذ ساعات الصباح الأولى في مشهد بات يتكرر كل صيف في ظل التأخر في معالجة عدد من النقاط السوداء التي لازالت تغطي هذا المحور .

م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *