الخميس 23 نوفمبر 2017 -- 21:28

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

ألسنة النيران تحاصر عدة ولايات  فيما أعلنت مصالح الحماية المدنية حالة الطوارئ بسبب موجة الحر

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تشهد عدة ولايات من الوطن منذ أيام شبوب حرائق بعضها مهول ما أدخل مصالح الحماية المدنية ومحافظات الغابات في حالات طوارئ تطلب تحريك أرتالها لإطفاء هذه الحرائق قبل امتداد ألسنة اللهب لمناطق أخرى وتجنبا لوقوع خسائر بشرية.

  صالح. ب

كما تسببت الحرائق في عدة ولايات من الوطن على غرار الطارف ، قالمة ، وعنابة في إتلاف هكتارات من الغابات و إتلاف الآلاف من الأشجار المثمرة ،تسببت موجة الحر التي اجتاحت ولاية عنابة في شبوب حرائق بعدة غابات من الولاية أتت على الأخضر واليابس لعل أبرزها حريق بمنطقة جبلية بواد زياد خلف خسائر مادية تقدر بـ 2 هكتار ونصف أعشاب جافة وأدغال،حيث تدخلت مصالح الحماية وقامت بإخماده قبل انتشاره إلى باقي الغابة،كما خلف حريق آخر بمنطقة جبلية بسرايدي خسائر مادية تقدر ب 1 هكتار أعشاب جافة وأدغال ،في حين أتى حريق ببستان في منطقة بئر المرجة بلدية العلمة على خسائر تقدر 250 شجرة زيتون و 150 متر مربع أعشاب جافة ،موجة الحرائق امتدت إلى منطقة القليعة بعين الباردة خلفت خسائر تقدر بحوالي 1 هكتار و 800 متر مربع حرائق احراش و أعشاب جافة قبل أن تتدخل مصالح الحماية المدنية وتقوم بمحاصرة الحريق وإخماده قبل انتشاره إلى باقي الغابة ،بواسطة شاحنتي حرائق الغابات المتوسطة و سبعة أعوان،في ذات السياق تدخلت مصالح الحماية المدنية بمنطقة سيدي عيسى وقامت بإخماد حريق بعد أن خلف خسائر تقدر بهكتار أعشاب و أحراش .من جهتها مصالح الحماية المدنية دعت في بيان لها، المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس خاصة الأشخاص المسنين وأصحاب  الأمراض المزمنة  والأطفال وتجنب الخروج والتنقل خلال هذه الفترة إلا في حالات الضرورة، كما يجب الخروج في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء خاصة في الولايات الداخلية والبقاء تحت الظل قدر المستطاع، وفي السياق ذاته، أوصت الحماية المدنية بإغلاق النوافذ والستائر وواجهات الشرفات التي تتعرض لأشعة الشمس طوال النهار وترك النوافذ مغلقة ما دامت درجة الحرارة الخارجية أعلى من درجة الحرارة في داخل المنزل ،كما نبهت المواطنين بعدم التوافد على المجمعات المائية للسباحة نظرا لخطورتها والاستحمام عدة مرات في اليوم بدون تجفيف البدن والحرص على شرب الماء بانتظام خاصة للأطفال والمرضى والأشخاص المسنين وعدم الانتظار حتى يصابوا بالعطش،و شددت على ضرورة الإعلام بسرعة بحرائق الغابات والاتصال بالرقم الأخضر 14 في حالة الضرورة ،يذكر أن الديوان الوطني للأرصاد الجوية حذر في نشرية خاصة أول أمس  من ارتفاع محسوس في درجات الحرارة،تفوق 40 درجة في الولايات الشرقية، وحسب النشرية، فإن درجات الحرارة تفوق 40 درجة محليا في المدن الساحلية و44 درجة في المدن الداخلية،الولايات الساحلية المعنية هي:  سكيكدة، بجاية، جيجل، عنابة والطارف.أما الولايات الداخلية المعنية بارتفاع درجات الحرارة إلى 44 درجة فهي،  قسنطينة، ميلة، قالمة وسوق أهراس.

 مواقد النيران لم تنطفئ منذ ثلاثة أيام بالطارف

احتراق أكثر من 130 هكتارا من الفلين والأحراش والرقم مرشح للارتفاع

  ن. معطى الله

سجلت مصالح الحماية المدنية منذ نهار السبت إلى أمس الاثنين احتراق أكثر من 130 هكتارا من أشجار الفلين والأحراش وهي حصيلة أولية فقط، حيث أن الرقم مرشح للارتفاع في ظل تواصل اشتعال مواقد النيران بمختلف غابات ولاية الطارف . صاحبت موجة الحر التي شهدتها ولاية الطارف على غرار باقي الولايات سلسلة من الحرائق بمختلف مناطق الولاية أين تعدت درجة الحرارة 44 درجة مما فرضت حضر تجوال على المواطنين الذين مكثوا في منازلهم والخروج للضرورة فقط، فيما نزح آخرون نحو الشواطيء. وحسب مصالح الحماية المدنية فقد اندلعت الحرائق نهار السبت الماضي بـ 10 حرائق أين التهمت السنة اللهب 50 هكتارا من غابات الفلين والأحراش اكبر هذه الحرائق بمنطقة كاف الرمول ببلدية حمام بني صالح بـ 35 هكتارا ، فيما سجل نهار الأحد 15 حريقا أتلف 42.5 هكتارا من غابات الفلين فيما اشتعلت نهار الاثنين 15 موقد حريق، وقد استطاعت مصالح الحماية المدنية إخماد بعض الحرائق في حين أن هناك حرائق أخرى لم تنطفئ منذ ثلاثة أيام ، وقد شهدت عدة مناطق تضررا كبيرا بفعل هذه الحرائق منها بلديات الزيتونة ، بوثلجة ، القالة ، عين العسل ، رمل السوق ، العيون ، زريزر ، البسباس وكذا بوقوس حيث أن هذه الأخيرة شهدت أول أمس الأحد اقتراب السنة اللهب لتجمع سكاني ولولا أن أحد الأودية بالمنطقة قد حد من انتشار هذا الحريق من الوصل إلى السكان حيث لم تسجل أي خسائر بهذا الخصوص أين تواجدت مصالح الحماية المدنية بقوة من ثمانية شاحنات للإطفاء وسيارتين للإسعاف بالإضافة إلى أعوان الحماية المدنية الذين رفعوا من وتيرة عملهم في ظل استمرار الحرائق بالمنطقة منذ ثلاثة أيام خاصة وأن ربع تعداد سكان ولاية الطارف يقطنون بالمناطق الغابية.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *