الأحد 22 أكتوبر 2017 -- 2:32

«تنظيف عنابة يحتاج إلى إستراتيجية دائمة ومراقبة مستمرة» إتهم المسؤولين المحليين بعدم الجدية بالحملات التطوعية حليمي يكشف:

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

بوسعادة فتيحة

كشف رئيس الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث علي حليمي بأن حملة التنظيف التي أطلقها والي عنابة تعد مبادرة حسنة أو بالأحرى جيدة لولاية تعاني من التلوث سواء بالنسبة للنفايات الصلبة أو السائلة إلا أن العملية تعد غير منظمة وتشوبها الفوضى حسب ذات المتحدث في تصريح له لجريدة آخر ساعة. وحسب حليمي فإن المسؤولين المحليين أخلطوا بين حملة التنظيف وعملية التنظيف العادية التي تقوم بها مصالح البلدية مما يهدد بفشل العملية التي انطلقت صباح أمس السبت حيث وفق المسؤولين لتوجيه المتطوعين وإعطاء الأوامر وهو ما يتنافى مع طبيعة حملات التطوع حيث كان الأحرى بهم توجيه الأوامر لعمال البلدية أو المنتخبين وكذا المؤسسة العمومية المكلفة بالنظافة لعنابة خاصة في ظل التدهور الذي تعيشه المدينة بالدرجة الأولى جراء انتشار الأوساخ وتفشي ظاهرة النفايات السائلة التي تصب بالمجاري المائية هذا وبالمقابل يؤكد رئيس الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث في ذات التصريح الذي خص به آخر ساعة بأن الحملة التي تم إطلاقها تبقى غير كافية مؤكدا على ضرورة المواصلة عن طريق إيجاد حلول لمنع عودة تلك النفايات خاصة بمنطقة رأس الحمراء عن طريق تشجيع الشركات أو المؤسسات الخاصة على استرجاع تلك النفايات وإعادة إستغلالها لمنع عودة انتشارها خاصة بالنسبة لعلب وقارورات المشروبات الكحولية مع ضرورة المراقبة وخلق مراكز كبرى لرمي الفضلات المتعلقة بالنفايات المنزلية أو ما يعرف بفضلات التهديم التي ترمى بالمجاري المائية وكذا بالطرقات العمومية وداخل الأحياء بطرق عشوائية شوهت المنظر العام للولاية. وقد دعا حليمي علي من خلال جريدة آخر ساعة المسؤولين إلى ضرورة المشاركة بقوة بالحملة التطوعية من أجل خلق وبعث روح التعاون بين المتطوعين وعدم لعب دور المسؤولين وإملاء الأوامر وهو ما يهدد بفشل العملية قبل إنتهاءها حيث أن المتطوع لا ينتظر أوامر من أي جهة من أجل القيام بالعمل الذي إختاره دون أية ضغوطات.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *