الأربعاء 22 نوفمبر 2017 -- 23:24

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

خبراء يؤكدون ضرورة تفعيل مشروعي «الترامواي والتيليفريك» جيجل لحل أزمة النقل بعاصمة الولاية

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

عاد ملف مشروعي الترامواي والتيليفريك إلى الواجهة بولاية جيجل رغم قرار التجميد الذي مس هذين المشروعين الهامين في أعقاب الهزة البترولية التي ضربت البلاد والتي ألزمت الحكومة بإدراج هذين المشروعين ضمن قائمة المشاريع التي مسها التجميد بإقليم ولاية جيجل بالنظر إلى تكلفتهما العالية .ورغم قرار التجميد الذي مسهما إلا أن خبراء النقل بجيجل عادوا لطرح ملف هذين المشروعين مجددا في سياق النقاش الدائر بعاصمة الكورنيش لإنهاء مشكل النقل بعاصمة الولاية وبعض الحواضر القريبة من هذه الأخيرة وإنهاء الأزمة المرورية التي تعاني منها بعض المحاور سيما في ساعات الذروة وكذا خلال موسم الاصطياف الذي كثيرا ما سبب أزمة نقل كبيرة بعاصمة ولاية جيجل رغم منح عشرات الاعتمادات الجديدة للناقلين الخواص والعموميين وهو ما أعاد فكرة مشروع الترامواي والتيليفريك اللذين استفادت منهما ولاية جيجل قبل سنتين قبل أن تأتي عليهما قرارات التقشف الحكومية بدعوى قدرة الولاية على الانتظار لسنوات أخرى دون الحاجة إلى هكذا مشاريع وهو ما نفاه خبراء النقل بالولاية من خلال تأكيدهم على ضرورة تفعيل مشروع الترامواي على الأقل لإنهاء أزمة النقل بأحياء مدينة جيجل والتقليل من المعاناة التي يعيشها المواطن الجيجلي من هذا الجانب . هذا وسبق وأن تم الكشف عن المسار الذي من المفروض أن يأخذه من كل ترامواي جيجل وكذا تيليفريك عاصمة الكورنيش حيث سيشمل الأول أو بالأحرى الترامواي الجهتين الشرقية والغربية وذلك إلى غاية القطبين الجامعيين الثاني والثالث الواقعين بكل من تاسوست والعوانة على التوالي إضافة إلى مطار فرحات عباس ببلدية الأمير عبد القادر في حين سينطلق مسار التليفريك في خطه الأول من المحطة البرية بحي موسى باتجاه دار الثقافة فيما سينطلق الخط الثاني من حي موسى العتيق باتجاه حي بوقطة وكذا حي الفرسان بأعالي مدينة جيجل مع إمكانية توسيعه ليشمل أحياء ومناطق أخرى بعاصمة الولاية في مرحلة ثانية .ومن شأن هذين المشروعين اللذين استفادت منهما ولاية جيجل في إطار البرنامج التكميلي لسنة 2014 و اللذين تم ترسيمهما على هامش الزيارة الأخيرة للوزير الأول عبد المالك سلال إلى ولاية جيجل في شهر أوت من سنة 2015 وأسند انجازهما يومها إلى مؤسسة «ميطرو الجزائر» أن يساهما في تعزيز حركة النقل بعاصمة الكورنيش ، كما سيساهمان في حالة تجسيدهما في تعزيز الحركية السياحية بهذه الأخيرة بعد القفزة النوعية التي عرفتها في السنوات الأخيرة .

 م.مسعود

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *