الخميس 23 نوفمبر 2017 -- 1:08

PUB AKHERSAA 728+90
PUB AKHERSAA 728+90

زطشي يدافع عن قرار التعاقد مع ألكازار ويؤكد أنه جاهز للمحاسبة الموسم المقبل شدد على ضرورة الاحتكاك بمنتخبات «القارة السمراء»

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تطرق رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي في الندوة الصحفية التي عقدها أمس بمناسبة مرور 100 يوم من تعيينه على رأس الاتحادية للعديد من الأمور والتفاصيل، وكشف زطشي بأن العديد من الأشخاص يظنون أنه يتواجد على رأس الفاف لكونه يمتلك بعض النفوذ، رئيس الاتحادية الجزائرية نفى ذلك جملة وتفصيلا وأكد بأنه يعمل في مجال كرة القدم منذ زمن بعيد وأن تواجده على رأس الفاف مستحق، حيث قال: «الكثير يظنون أنني رئيس الاتحادية صدفة، لكن يجب الرد على هؤلاء الأشخاص، واقول بأنني أعمل في مجال كرة القدم منذ زمن طويل و أظن أن تواجدي هنا مستحق وأسعى لإيجاد الحلول للعديد من المشاكل التي تواجهنا«، وأضاف زطشي بأن المنتخب الوطني قد مر بالعديد من المشاكل في الآونة الأخيرة و هو واحد من الاسباب التي جعلت الخضر يظهرون بوجه شاحب في بعض المباريات لكن رئيس الاتحادية الجزائرية أكد بأنه يسعى من أجل ايجاد الحلول اللازمة، وصرح: «امتلكنا الاتحادية في وقت كانت تمر فيه بالعديد من المشاكل، نحن نسعى الأن لإيجاد الحلول المناسبة من أجل الخروج من هذه الأزمة، لكن يجب الصبر علينا فقط، هناك عدة حلول ترقيعية لكنها لن تحقق المطلوب على المدى الطويل، مهمتنا لن تقتصر فقط على الوقت الحالي بل الخروج من الأزمات نحو مرحلة جديدة مشرقة وعلى المدى الطويل«، وكشف رئيس الاتحادية الجزائرية خير الدين زطشي بأن الجزائر بلد معروف بالطبقة الشبانية كما يجب التوفير لهؤلاء الشباب الظروف اللازمة من أجل تحقيق النجاح و اعطائهم المزيد من المسؤولية من أجل تحقيق الأهداف المسطرة، وقال: «الجزائر بلد شاب و يجب اعطاء هؤلاء الشباب الفرص اللازمة واشعارهم بالمسؤولية من أجل تحقيق المبتغى«.

«نعمل على بناء أربع مراكز تابعة للفاف«

وأوضح رئيس الاتحادية الجزائرية بأنه يسعى في الوقت الراهن من أجل توفير أربع مراكز تابعة للاتحادية وهذا من أجل التركيز على تكوين منتخبات سنية قادرة على تمويل المنتخب بلاعبين مميزين في المستقبل، زطشي أكد أيضا بأن المراكز ستكون متواجدة في الشمال والجنوب والشرق والغرب الجزائري كما أنه سيتم تعيين الفرق التي ستكون معنية بالتكوين، وقال: «نسعى في الوقت الراهن من أجل بناء أربع مراكز التي تم الاعلان عنها قبل بداية الانتخابات، المراكز ستكون متواجدة في أربع نقاط من التراب الوطني شرق وغرب وشمال وجنوب، وسنعين الأندية التي ستستفيد من هذه المراكز مستقبلا، ويجب العمل على التكوين في الجزائر وهذه هي مهمتنا كما أن اللاعبين سيتم تسريحهم مقابل مبالغ مالية ولن يكون بشكل مجاني«.

«سنعمل على الاحتكاك اكثر بمنتخبات القارة السمراء وبرمجة العديد من اللقاءات الودية مع الافارقة«

قال خير الدين زطشي بأنه يعمل ايضا على الاحتكاك مع المنتخبات الافريقية من أجل اقامة بعض المباريات الودية كما أكد بأنه يعمل على ايجاد تناغم بين الاتحادية الجزائرية و الاتحادات الافريقية الأخرى و هذا من أجل الاحتكاك أكثر بالمنتخبات الافريقية و تحقيق الألقاب مستقبلا، وقال: « لتحقيق الألقاب في افريقيا يجب عليك أن تعرف القارة جيدا و أن تحتك بمنتخباتها، لقد توصلنا الى اتفاق مع الاتحادية الزامبية لكرة القدم من أجل عقد بعض المباريات بين الفئات السنية للمنتخبين، لأنه أمر ضروري لنا من أجل تكوين منتخب قادر على الذهاب بعيدا في المنافسات الافريقية«، وأضاف: «الأن نحن نعمل على الوصول الى اتفاق مع بعض الاتحاديات الافريقية الأخرى«.

زطشي يدافع عن خياره لالكاراز

اكد خير الدين زطشي بأنه من المستحيلات أن يتعاقد المنتخب الجزائري مع مدرب كبير و اعطائه راتب سنوي ضخم بالرغم من تواجد الفاف في حالة ماليا جيدة، زطشي أكد أيضا بأن خيار ألكاراز جيد خصوصا أن الفلسفة الاسبانية تعتبر جيدة للكرة الجزائرية و بأن الجولة الأوروبية التي قام بها ألكاراز مع حكيم مدان كانت ناجحة، وقال: «من الصعب أن نتعاقد مع مدرب كبير من أجل اعطائه راتب سنوي كبير، خيار ألكاراز يعتبر جيدا بالنسبة لنا كما أن الفلسفة الاسبانية ستكون ناجحة للكرة الجزائرية، هذا و يجب أن أؤكد لكم أن الجولة الأوروبية التي عقدها ألكاراز مع مدان كانت ناجحة على طول الخط«.

«ما حصل مع كوسة هو سوء تفاهم«

برر خير الدين زطشي أن ما حدث مع رئيس لجنة التحكيم كوسة هو مجرد سوء تفاهم، كما عاد الى حقيقة الخلاف الذي نشب بينهما، حيث أكد زطشي أنه في الندوة الأخيرة التي عقدوها تم التطرق الى موضوع الحكام الذي أثار الجدل في الآونة الأخيرة، لكن رئيس لجنة التحكيم السابق قام بالإدلاء بتصريحات للتلفزة الجزائرية و هو ما لم يعجب رئيس الاتحادية لأن التصريحات كانت ممنوعة، وقال: « لم يحدث بيني و بين كوسة أي شيء، انه مجرد سوء تفاهم و تم تنحيته من منصبه، في الندوة الأخيرة«، وأضاف: «تطرقنا الى موضوع الحكام و عند نهاية الندوة قام بالإدلاء ببعض التصريحات الى التلفزة بالرغم من أنه كان يعلم أن التصريحات ممنوعة وهذا كل ما في الأمر«.

«المحليون سيواجهون ليبيا بملعب قسنطينة«

كشف الرئيس السابق لنادي بارادو بأن المباراة المقبلة للمنتخب الوطني الجزائري المحلي و التي ستجمعه بنظيره الليبي في اطار التصفيات الافريقية المؤهلة للشان ستجرى بصفة رسمية بمدينة قسنطينة و على ملعب الشهيد حملاوي بدلا من تشاكر، حيث أوضح بأن الملعب بات جاهزا من أجل استقبال مباريات من هذا الحجم، وصرح: «المباراة المقبلة ضد المنتخب الليبي الشقيق في تصفيات الشان ستبرمج بصفة رسمية على ملعب حملاوي بقسنطينة بدلا من تشاكر، أظن أن الملعب أصبح جاهزا من أجل احتضان مباريات دولية من هذا الحجم«.

«سنتجهز جيدا للقاءي زامبيا«

يري رئيس الفاف خير الدين زطشي بأنه يسعى هو و الطاقم الفني للخضر من أجل توفير كل الظروف المناسبة للاعبين من أجل التحضير الجيد للمواجهتين المقبلتين ضد زامبيا في اطار التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا، وقال: «نحن نعمل الأن على التحضير الجيد للمنتخب من أجل المواجهتين ضد المنتخب الزامبي، وكل شيء ممكن في كرة القدم و لم نقل كلمتنا بعد، و نستطيع التأهل الى المونديال للمرة الثالثة تواليا و نسعى الى تحقيق ذلك«.

«أنا جاهز للمحاسبة بداية من الموسم المقبل ولا رخص استثنائية لانتداب الأجانب«

وأكد خير الدين زطشي بأنه يجب محاسبته على الرابطة المحترفة بداية من الموسم المقبل، حيث أكد بأنه يعمل على ايجاد الحلول اللازمة من أجل تطوير الكرة المحلية وفي حال فشله فسيتم محاسبته بالدلائل، وقال: «الموسم المقبل يجب محاسبتنا حول البطولة المحلية، نسعى الى تطوير الكرة المحلية لكن الموسم المقبل لكم كل الحق في الحكم علينا«، وأضاف زطشي بأن مواصلة منع اللاعبين الأجانب من اللعب في البطولة الوطنية لا يمكن، و لكن سيتم تنظيم ذلك وفق شروط صارمة، وقال: «لا يمكن منع الأجانب من اللعب في البطولة الوطنية في وقت ينتقل فيه لاعبونا إلى متخلف البطولات«، وتابع: «لكن سنضع دفتر شروط سيطبق على الجميع، من رخصة العمل و السيولة اللازمة و أمور اخرى، ولا توجد أي استثناءات في هذا الأمر، و على الجميع تطبيق الشروط إذا أرادوا انتداب الأجانب«، وقال أيضا :» اللاعبون الأجانب لابد أن يتم دفع أجرهم بالدينار الجزائري حسب القوانين المعمول بها، كما أنه لا يسمح لأكثر من لاعبين في الفريق الواحد على أن يكون سن اللاعب أقل من 27 سنة«.

«أعترف بأن غليزان قد تعرض للظلم لكن القرارات اتخذها أهل الاختصاص«

اعترف خير الدين زطشي بان نادي سريع غليزان رغم انه قد ظلم بعض الشيء الا ان قرار خصم النقاط الستة في بداية الموسم قد اتخذ من طرف مختصين، لكنه اعجب بالعودة القوية للفريق والذي نزل في آخر جولة، وكانت الرابطة المحترفة في بداية الموسم قد خصمت ست نقاط لسريع غليزان ثلاث منها بسبب الديون وثلاث أخرى بسبب الغياب عن خوض لقاء نصر حسين داي، وقال زطشي في المؤتمر الصحفي أمس: «سريع غليزان ان انه تعرض لظلم بعض الشيء، ولكن القرار اتخذ من قبل مختصين وانا اعجبت بعودته واصراره على اللعب حتى اخر مباراة، ونحن ننتظر رد التاس، واذا كان الرد ايجابي سنعمل على حل القضية«.

«سنعمل على جعل البطولة أكثر احترافا الموسم المقبل«

وأكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم خير الدين زطشي بأن البرمجة ستعرف تحسنا كبيرا خلال الموسم الرياضي المقبل مشيرا إلى أن البطولة ستبدأ يوم 26 أوت المقبل على أن تنتهي قبل 28 ماي القادم بقرار من «الفيفا« من أجل السماح للمنتخبات بالتحضير لكأس العالم في أفضل الظروف، وأبرز زطشي بأن البرمجة ستستند إلى دراسة دقيقة، مبرزا بأن البرنامج والتواريخ سيتم وضعها بعد دراسة للتواريخ الدولية، فضلا عن مواعيد المنافسات القارية، وعلى ضوئهما سيتم تحديد مواعيد دقيقة لجولات البطولة الوطنية، وعلى هذا الأساس فإن الجميع سيكون راضيا عن البرمجة الموسم المقبل.

ف.وليد

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *