الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 -- 7:08

PUB AKHERSAA 728+90

رئيس الجمهورية يدعو إلى بذل المزيد من الجهود لتفعيل الإصلاحات الاقتصادية بكل سيادة

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 دعا رئيس الجمهورية السيد عبد  العزيز بوتفليقة  في رسالة وجهها للأمة بمناسبة الذكرى ال 55 لعيدي الاستقلال و الشباب الى بذل  المزيد من الجهود و الاضطلاع بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية بكل سيادة    مشيرا الى ان البلاد تواجه تراجعا كبيرا في مداخيلها و اختلالا في ميزان  المدفوعات الخارجية .وقال رئيس الجمهورية في ذات الرسالة ” تواجه بلادنا  في المجال الاقتصادي   تراجعا كبيرا في مداخيلها الخارجية و اختلالا في ميزان مدفوعاتها الخارجية مع  أنها تحتفظ بسيادتها غير منقوصة في قرارها الاقتصادي و الاجتماعي بفضل ما  جمعته من احتياطات الصرف التي بدأت تتناقص”.وأضاف الرئيس بوتفليقة في نص الرسالة قوله ” أمام هذا الوضع الذي سيستوقف كل  واحد منا و بمناسبة هذا اليوم الذي نتذكر فيه تلك التضحيات الجسام التي بذلت  في سبيل استرجاع استقلالنا أجدد ندائي الى شعبنا الأبي و ادعوه الى بذل المزيد  من الجهود و الاضطلاع بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية بكل يسيادة”.و أوضح رئيس الجمهورية  أن الجزائر ” لا تنقصها الموارد و لا المكسبات من حيث  الفلاحة و السياحة و القدرات الصناعية و موارد الطاقة التقليدية منها و  المتجددة على حد سواء. و هي تتمتع بشبيبة متعلمة و بسوق وطنية هامة ” .وشدد على ضرورة “تثمير هذه الموارد و المكتسبات أكثر فأكثر و ذلك بإعادة   الاعتبار لقيمة العمل و تحسين مناخ النشاط الاقتصادي و التعجيل بتنفيذ مختلف  الإصلاحات الضرورية” .في هذا الصدد   أكد رئيس الجمهورية أن ” الحكومة مجندة  حول هذه المهام  اللازمة لتسريع التنمية الاقتصادية الوطنية و تنويع صادراتنا ”  مشددا على  أن  “هذا الالتزام يعني كل واحد و واحدة منا علما أن الرهان يتعلق بمستقبلنا  الوطني و بمصير أجيالنا الصاعدة” .وذكر رئيس للجمهورية بالإنجازات الاقتصادية التي حققت خلال الثماني عشرة سنة  الماضية قائلا “سجل اقتصادنا الوطني خلال الثماني عشر سنة الماضية تقدما  ملموسا انعكس من خلال ارتفاع النتاج الداخلي الخام بقدر خمس مرات” . وأضاف ”  لقد سمح الانعاش الاقتصادي الذي تدعم بالإسهام الاجتماعي  للدولة بإنشاء  الملايين من مناصب العمل المختلفة فتراجعت نسبة البطالة التي بلغت 30 بالمائةفي بداية القرن هذا الى ثلثها “.   وخلال نفس الفترة يضيف رئيس الجمهورية  استفادت الساكنة من أكثر من 3 ملايين و 500 ألف وحدة سكنية و “هو ما لبى الطلب  ” و يجرى حاليا ” انجاز ما يقارب مليون وحدة سكنية أخرى” . وأشار الى أن كل هذه الديناميكية التي تمخضت عنها تلك النتائج  الملموسة و  السريعة “باتت تعترضها منذ ثلاثة سنوات انعكاسات الازمة الاقتصادية العالمية و  تداعياتها على السوق العالمية للمحروقات” .    وذكر أنه ” من جراء ذلك تراجعت  المداخيل الخارجية لدولة الى ثلث ما كانت عليه بين ؤ2008 و اليوم الأمر الذي  احدث ضغطا كبيرا على النفقات العمومية التي تضل المحرك  الرئيس للاقتصاد  الوطني و تحديث المنشآت القاعدية لبلاد “من جانب آخر قال رئيس الجمهورية أن السنة الجارية ستشهد  تنصيب المجلس  الأعلى للشباب الذي “سيمكن ممثلي الأجيال الصاعدة من صياغة تصورهم لمختلف  الورشات المفتوحة في البلاد.” و الشأن سواء يضيف الرئيس بوتفليقة بالنسبة  للمجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي المجدد و الذي سيكون “فضاء للحوار   المتواصل بين الحكومة و شركاءها الاقتصاديين و الاجتماعيين في ظرف يتعين على  الحكومة أن تواجه فيه  تحديات اقتصادية و مالية جساما “.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *