الأربعاء 18 أكتوبر 2017 -- 21:27

انطلاق فعاليات أسبوع الفيلم الروسي بالعاصمة عرض فيلم “معركة من أجل سيباستوبول”

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

 افتتح بسينماتيك الجزائر العاصمة  أسبوع الفيلم الروسي بالجزائر بعرض الفيلم الحربي الدرامي الطويل “معركة من  أجل سيباستوبول” للمخرج الروسي سيرغاي موكريتسكي، ويتطرق هذا الإنتاج المشترك الروسي-الأوكراني الصادر في 2015 والحائز علي عدد  من الجوائز في روسيا وخارجها إلي مسار كفاح المقاتلة الأوكرانية الشابة في  الجيش الأحمر السوفياتي والقناصة وبطلة الإتحاد السوفياتي ليودميلا  بافليتشينكو التي انضمت عام 1941 إبان الحرب العالمية الثانية إلى جبهة القتال  بعد اجتياح ألمانيا النازية للإتحاد السوفياتي وخصوصا مدينتها سيباستوبول، وقد أودت ليودميلا بافليتشينكو بفضل موهبتها في القنص بحياة 309 من النازيين  الألمان من الجنود والضباط على حد سواء ما جعلها محط اهتمام واحترام كبيرين من  قبل قادتها العسكريين والشعب قبل أن يتم إرسالها إلى الولايات المتحدة  الأمريكية في حملة لدعم الإتحاد السوفياتي أين تلتقي بزوجة الرئيس الأمريكي  الأسبق فرانكلين روزفلت الينور روزفلت وتصبح صديقة مقربة لها، وبلغت ميزانية هذا العمل الملحمي الذي كتب له السيناريو كل من المخرج إلى  جانب مواطنيه ماكسيم بودارين وليونيد كورين- حوالي المليونين و200 ألف دولار  في حين فاقت مداخيله في شباك التذاكر الروسي منذ خروجه إلى قاعات السينما الروسية  في 2015 الثمانية ملايين دولار وفقا للصحافة الروسية، وقدم دور البطولة في هذا العمل الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد التي أبدعت في  أداء دور ليودميلا بافليتشينكو بكل ما تمر به من أزمات نفسية نتيجة فقدانها  لأصدقائها في الكفاح الواحد تلوى الأخر ما جعلها تتوج بفضل تقمصها الرائع لهذه  الشخصية التاريخية بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان بكين السينمائي الدولي في  2015، كما شارك أيضا في بطولة هذا الفيلم الممثل الروسي يفغيني تسيغانوف الذي أبدع  بدوره في أداء دور القناص وحبيب ليودميلا وكذا البريطانية دجوان بلاكهام التي  تقمصت بمهارة شخصية الينور روزفلت، وعرض العمل بحضور وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي وسفير روسيا بالجزائر  ألكسندر زولوتوف بالإضافة إلي العديد من السينمائيين الجزائريين والروس وكذا  أفراد الجالية الروسية المتواجدة بالجزائر، وأشاد السفير الروسي بهذه التظاهرة معتبرا أنها تساهم في “تعريف الجمهور  الجزائري بمدى تنوع السينما الروسية وهذا من خلال تقديم إبداعات للجيل الجديد  من السينمائيين الروس والتي تتنوع تيماتها بين الحرب والحب والكوميديا …”  داعيا في نفس الوقت إلى “تعزيز العلاقات الثقافية أكثر” بين البلدين، ويعتبر المخرج سيرغاي موكريتتسكي وهو أيضا كاتب سيناريو ومدير تصوير- أحد  أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا حيث في رصيده العديد من الأفلام على غرار  “تشرشل” (2009) و«يوم المعلم” (2012) بالإضافة إلى آخر أعماله “أنا معلم” (2016)، ويتواصل الأسبوع السينمائي الروسي إلى غاية الثامن جويلية الجاري بعرض العديد  من الأفلام المعاصرة على غرار “الشبح” و«الكتيبة” و«نورفيغ” وبحضور العديد من  المخرجين والممثلين الروس الذين من المقرر أن ينشطوا لقاءات وندوات حول واقع  الفن السابع في بلادهم روسيا، وانتقلت هذه العروض السينمائية التي تنظم بالتنسيق بين وزارتي الثقافة  للجزائر وروسيا- إلى مدينة وهران.

ق.ث

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *