الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 -- 7:10

PUB AKHERSAA 728+90

تعتيم حول منح مواعيد تأشيرة فرنسا و لا ولوج إلى موقع «TLS كونتاكت» الدخول عبر اسبانيا وإيطاليا سيكون الأكثر طلبا وطوابير المواطنين تصنع الحدث

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

تحول الحصول على  موعد طلب التأشيرة للدخول إلى الأراضي الفرنسية   مؤخرا أشبه برحلة شاقة  يتكبدها الراغبون في السفر إلى فرنسا وهذا بعدما تضاعف حجم الإشاعات خلال الأيام الأخيرة حول تحويل  عملية معالجة  ملفات طلبات الفيزا إلى وجهة أخرى غير «ت .أل .أس كونتاكت».

 حنان.ب

حيث أشارت بعض الوكالات السياحية أنها تتعلق بـ « tls contact « الخاصة بمعالجة ملفات الحصول على فيزا الدخول إلى الأراضي الاسبانية وزاد ضغط المعنيين بالأمر بعد عدم إمكانيتهم التسجيل عبر موقع «ت أل أس كونتاكت«. انطلقت نهار أمس رحلتنا للبحث عن المعلومة الصحيحة مبكرا وفضلنا الاتجاه إلى سفارة فرنسا بالجزائر العاصمة لعلنا نجد من يزيح الضبابية التي خيمت على هذا الموضوع إلا أننا فوجئنا برفض الحراس دخولنا إلى السفارة وقد أرجعوا الأمر إلى بيان أقرته السفارة علق بالمدخل جاء فيه «منع منح معلومات حول كيفية الحصول على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الفرنسية» وجاء في ذات البيان أن «على الراغبين في الحصول على معلومات حول منح الفيزا التقدم إلى مبنى « ت أل أس كونتاكت» الواقع بإقامة صحراوي ببلدية العاشور فما كان علينا إلا الاتجاه إلى هذه المؤسسة التي تعنى بتجميع ملفات طالبي الفيزا عبر موقعها ورفض الملفات غير الكاملة وتوجيه الملفات المكتملة إلى الجهات الفرنسية المخولة بدراستها  وعند اقترابنا إلى المبنى بقرابة مائتي متر ذهلنا من العدد الكبير للمواطنين الذين جاؤوا للاستفسار عن سبب توقف منح المواعيد إلا أن الحارس منعهم رفقة الصحافيين من الدخول إلى مكتب الاستعلامات مكتفيا بتكذيب الشائعات قائلا أن « الحصول على موعد لطلب تأشيرة الدخول إلى فرنسا لا يزال ساري المفعول بنفس الطريقة القديمة أي عبر الموقع الالكتروني لـ «ت أل أس» ولا وجود لعملية تجميد المواعيد وبين الإشاعات التي راجت مؤخرا وتكذيب من خولوا أنفسهم للرد على استفسارات الأسرة الإعلامية لم يبق لنا سوى الوكالات السياحية لمعرفة المزيد عن الموضوع وعند اقترابنا من ثلاث وكالات سياحية تقع ببلديات مختلفة على مستوى العاصمة أجمع مسيروها على عدم قدرتهم الولوج إلى موقع «ت أل أس» للظفر بمواعيد لزبائنهم وحتى لعائلاتهم حيث أشاروا أن عملية التسجيل سيتم فتحها بداية العام المقبل مرجعين الأمر إلى أقاويل تتعلق بفتح تحقيق حول عملية منح مواعيد مسبقة من طرف وسطاء يملكون وكالات سياحية حاولوا استغلال زبائنهم وكذا الإيقاع بآخرين عبر مواقع الكترونية شهيرة للحصول على موعد قريب. وقال أصحاب الوكالات السياحية في تصريح لآخر ساعة نهار أمس أن الحل الأمثل للراغبين في الدخول إلى الأراضي الفرنسية هو طلب تأشيرة الدخول إلى ايطاليا أو اسبانيا أو بلجيكا حتى يتمكنوا من الدخول إلى فرنسا في انتظار تأكيد أو تكذيب من طرف «ت ل س  كونتاكت» التي التزمت بالسكوت وعدم الإجابة الرسمية عن تساؤلات المواطنين والصحافة على حد سواء. للإشارة فقد منع حراس «ت أل أس كونتاكت» مصور آخر ساعة من أخد صور للعدد الهائل من المواطنين الذين جاؤوا للاستفسار حول هذا الموضوع.

 

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *