الأحد 28 ماي 2017 -- 17:41

«الفاف» تقدم تربص الخضر إلى نهاية شهر ماي الجاري بطلب من المدرب الوطني لوكاس ألكاراز

Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

جودي نجيب

قررت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تقديم تربص المنتخب الوطني الذي كان مقررا ما بين 5 و13 جوان المقبل، إلى نهاية شهر ماي الجاري، بطلب من المدرب الوطني لوكاس ألكاراز، وجاءت رغبة التقني الإسباني بتقديم أول تربص تحضيري للمنتخب الوطني يشرف عليه منه تواليه زمام العارضة الفنية «للخضر«، من أجل العمل لأطول فترة ممكنة مع اللاعبين الذين سيوجه لهم الدعوة، وكذا معاينتهم والتعرف على إمكانياتهم عن قرب، اضافة الى تفادي إرهاق اللاعبين بعد موسم شاق خاصة و أن فترة التربص تتزامن مع شهر رمضان الكريم، ويمكن لألكاراز الاستفادة من اللاعبين في نهاية شهر ماي الجاري، كون أغلب البطولات التي ينشط بها اللاعبون ستنتهي يوم 21 ماي، على غرار بطولات اسبانيا وانجلترا والبرتغال، وكذا البطولتين الألمانية والفرنسية اللتان سيسدل الستار عليهما يوم 20 ماي، بينما تنتهي البطولة البلجيكية يوم 13 من نفس الشهر، ويبقى الاستثناء الوحيد هو البطولة الإيطالية التي ستنتهي رسميا يوم 28 ماي، غير أن ذلك لن يؤثر على مخططات المدرب ألكاراز، كونه سيستعين بلاعب واحد وهو سفير تايدر لاعب بولونيا، فيما سيكون لاعب نابولي فوزي غلام معفى من التربص بسبب العقوبة المسلطة عليه والتي ستجبره عن الغياب عن لقاء الطوغو.

ألكاراز: «طلبت بتقديم التربص حتى يتسنى لنا العمل لأطول فترة ممكنة»

وأكد مدرب لوكاس ألكاراز عن أمله الشروع في التربص التحضيري الأول للخضر في نهاية شهر ماي الجاري، استعداد لمواجهة منتخب الطوغو المقررة يوم 11 جوان بالجزائر برسم الجولة الأولى من تصفيات كاس إفريقيا للأمم 2019.وقال المدرب الاسباني :»تاريخ الفيفا المقبل يبدأ يوم 5 جوان المقبل ولكن سأحاول إقناع اللاعبين الالتحاق بالتربص قبل هذا التاريخ حتى يتسنى لنا العمل لأطول فترة ممكنة والتحضير جيدا لمباراة الطوغو«.واكد الكاراز انه شرع في التحضير لهذه المواجهة من خلال معاينة لقاءات الفريق الوطني وكذلك لقاءات منتخب الطوغو«.وتتمثل المهمة التي أوكلها رئيس الفاف خير الدين زطشي لألكاراز في تأهيل الفريق الوطني الى نهائيات كأس افريقيا للأمم 2019 بالكاميرون وبلوغ الدور نصف النهائي فيها.و يحتاج التقني الإسباني إلى فوز في بداية مشواره على رأس العارضة الفنية للمنتخب الوطني، وهذا من أجل كسب ثقة الشارع الكروي الجزائري من المباراة الأولى، سيما أنه لا يحقق الإجماع وكان استقدامه من قبل «الفاف« محل انتقاد واسع من طرف الجماهير التي كانت تنتظر تعيين اسم كبير ومعروف لقيادة محاربي الصحراء في الفترة القادمة، ولهذا سيحاول ألكاراز وضع اللاعبين في أحسن إطار بتوفير كل عوامل النجاح  من خلال التحضير بطريقة جيدة من كل الجوانب نفسيا وبدنيا وفنيا لتحقيق الفوز على الطوغو.

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *